من نحن؟

من نحن؟ إن Bücherpiraten تقوم بتشجيع الأطفال على قراءة الكتب. نحن منظمة غير هادفة للربح وضعت نصب عينيها هدف تمكين الأطفال واليافعين من التجربة الإبداعية والمستقلة للأدب. نحن نصل بمشاريعنا إلى الأطفال واليافعين التي تتراوح أعمارهم من 3-19 عاماً. مهرجانات الأدب ومجموعات القراءة والكتابة والدراما، كل شيء يحدث تحت مظلة بيت أدب الأطفال في البلدة القديمة من مدينة لوبيك في ألمانيا. إن مشروعنا الباحث عن القصص هو في طريقه إلى المئات من رياض الأطفال. يتم تمويل الجمعية بالكامل من دون مصادر الأموال العامة. إذا كنت ترغب في تقديم الدعم لنا عن طريق التبرع، يمكنك أن تفعل ذلك هنا. من يريد معرفة المزيد، سيكون مدعواً لاستكشاف الموقع الإلكتروني للجمعية www.buecherpiraten.de أو ليأتي إلينا شخصياً في بيت أدب الأطفال.

menu menu menu

حول هذا المشروع

إن مروجي القراءة من جميع أنحاء العالم هم متوحدون على الرأي القائل:

إن أول اتصال مع الكتاب ينبغي أن يكون دائماً في اللغة الأم.

إن الحاجة إلى كتب ثنائية اللغة هي هائلة. ولكن للأسف هناك عدد قليل جداً منها.

الهدف من المشروع هو تأسيس قاعدة بيانات لقصص الكتاب المصورة ثنائية اللغة من الأطفال إلى الأطفال.

يمكن لمروجي القراءة من جميع أنحاء العالم تحميل قصص الأطفال.

تقوم شبكة من المتطوعين بترجمة القصص في 1001 لغة.

كما يتم تسجيل العديد من الإصدارات على شكل قصص مسموعة. يمكن للعائلات ومروجي القراءة من كل مكان من خلال موقع www.bilingual-picturebooks.org تحميل القصص في أي اللغتين مجاناً.

من أجل البدء تم القيام في Bücherpiraten 2013، بدعم من مؤسسة Dräger

بتأسيس ورشة عمل الكتاب. عن طريق مساعدة فنان الكتب المصورة كيرستن بوي، مارتن جريس وبيرته مولر قام 10 من الأطفال بالعمل لمدة أسبوع على كتاب مصور: "كعكة الشوكولاته في هاواي". لقد وضعت Bücherpiraten أهمية قصوى على ذلك من أجل ضمان أن الأفكار والكلمات قد أتت من الأطفال. يقوم البالغون فقط بتقديم المشورة الفنية والدعم.

وقد تمت ترجمة الكتاب من قبل ورشة عمل الترجمة المهنية في 6 لغات أساسية هي: العربية، الإنجليزية، الفرنسية، الماندرين، الروسية والإسبانية. بدءاً من 7

إصدارات لغوية تمت ترجمة كتاب "كعكة الشوكولاته في هاواي" في الأشهر والسنوات القادمة، من قبل كثير من المتطوعين ذوي اللغة الأم  إلى أكبر عدد ممكن من اللغات. يتم تأكيد كل ترجمة من قبل مدقق لغوي بلغته الأم قبل نشره على موقع www.bilingual-picturebooks.org.

 

هذا المشروع يتمم ترويجه من قبل:

Margot und Jürgen Wessel-Stiftung, Possehl-Stiftung

تحية سفيرة المشروع كيرستن بويه

في الوقت الراهن يتعايش أشخاصٌ من أصولٍ مختلفة متعددة معًا ليس فقط في ألمانيا. ففي كل مكان يتزايد وجود الأسر متعددة اللغات: والدان، يتحدثان العربية السورية أو لغة الـ(توي) أو الفارسية، ولديهما أطفالٌ يفهمون الألمانية (أو السويدية أو الفرنسية أو الدنماركية) ببراعة بعد أسابيع قليلة في الحضانة أو أشهرٍ قليلة في المدرسة.

بمساعدة الكتب المُصوَّرة ثنائية اللغات من bilingual picturebooks يستطيع أولياء الأمور والأطفال معًا متابعة قصة ومشاهدتها بالعينين. كما يمكن أن تكون bilingual picturebooks مفيدةً للغاية للعمل مع أطفال اللاجئين في المدرسة والحضانة ومساكن إقامة اللاجئين أو لنا نحن جميعًا عند تعلّم لغة أجنبية. ولأن اللغات يمكن ربطها معًا بأي طريقةٍ مرغوبة، فتكون التوليفات الغريبة حتى متاحة وممكنة. وفي كل البلدان ذات اللغات المتعددة (كما هي الحال مثلاً في كل الدول الإفريقية ما وراء الصحراء تقريبًا، وفي الكثير من دول آسيا) يمكن إطلاق مثل هذه النوعية من الكتب. يجب أن تُصبح الكتب المُصوَّرة ثنائية اللغة (bilingual picturebooks) مشروعًا للعالم بأسره.

فضلاً عن ذلك تقدِّم الكتب المُصوَّرة ثنائية اللغة (bilingual picturebooks) لكل مجموعةٍ من الأطفال في أي بلد الإمكانية لتأليف كتاب مصوَّر والمشاركة في صياغته - لكل الأطفال الآخرين في كل البلدان الأخرى. وأنا متأكدٌ أن كثيرًا من أولياء الأمور والحضانات والمدارس سوف تسعد كثيرًا بالقصص التي يؤلفها أطفالٌ من بلدانٍ عربية أو إفريقية أو آسيوية أو بلدانٍ أوروبية أخرى. يا لها من إمكانياتٍ جديدة رائعة!

أتمنى أن يحظى المشروع بالعديد من المستخدمين المتحفزين!

تقول جوليا دونالدسون، مؤلفة كتب "جروفالو":

"إنه لمشروع عظيم وقيّم، فهو يمكّن الأطفال من قراءة القصص وكتابتها بلغاتهم الأم. أود أن تعم فكرة هذه القصص جميع أنحاء العالم."